17 أبريل 2007

تنويه حول المشاركة النسائية

تساءل العديد من متابعى بلوج أبو جمال عن رسائل رودى البمبى، وقال بعض الخبثاء هل ستحكمنا النساء، ولهم وجه جمال بيه تعليقه قائلاً، الاخوة المواطنون الاخوات المواطنات‘ إننا نعيش اليوم مرحلة إنتقاليه تشهد تقلبات وتغيرات عالمية كبيرة ولابد لنا كعزبة تسعى نحو دخول الالفية من أوسع الأبواب أن نتفهم طبيعة حقوق الإنسان كحقوق عالمية وفى القلب منها حقوق النساء فى التعبير والمشاركة الكاملة للرجال، ومن هنا قررت بعد استشارة جلالة الحاج أن أفسح دورا أكبر لحرمنا المصون التى سنعقد عليها فى الرابع من مايو القادم فى الحياة العامة لتكون مبشرة وداعية للنهضة التى تقوم على أكتاف الرجال والنساء، ومن هنا اقترح السيد بلبع الرغاى مسئول الاعلام فى العزبة أن يكون هناك منبراً شعبيا تعبر منه المصونة القادمة خضرة بنت أبو حسين التى أدعوكم بمناداتها باسم رودى مجردا دون ألقاب فهو الاسم المحبب لديها بعد عودتها من رحلة العلاج بباريس لنزع الكيس الدهنى المفقفق فى قفاها من الصغر، ومن هنا بدأت تظهر تدويناتها التى تتناول فيها الاحوال من منظور متجدد وفعال ودينامى يرصد ويحلل ويضع الاسس والمسارات اللازمة لرأب الفجوة، وكذلك ارتأى الحاج أحسن فتحى أبو شرور أن تحصل خضره على عضوية مجلس الركش باعتبارها صوتا يمثل جموع الشابات فى عزبتنا العامرة ونموذجا للأجيال الشابة المنفتحه على العالم والتى دخلت بالفعل للألفية الجديدة، وهى نقلة كما ترون تشير لعصر جديد يأخذ الرجال فيه بأيدى النساء لعلى الذرة والشواشى السامقه من أجل نهضة تشمل الجميع فى هذا المجتمع المثالى، إننى أدعوكم للدخول معها فى حوارات جادة معمقة حول الأحوال والمسارات المستقبلية لعزبتنا وأرجو أن يتم ذلك من اليوم

ليست هناك تعليقات: