٢٤ أبريل ٢٠٠٧

دلدول البهلول مستشارا للحاج لشئون الاعلام المرئى والمسموع والمقرى

كتب بلبع الرغاى دون أى غيرة وبفرح شديد
اختار الحاج محمد حسنى بنفسه صباح اليوم السيد دلدول ابن المرحوم الحاج بهلول المزين طيب الله ثراه وهو من أعيان العزبة وندماء الأستاذ جمال بيه كيبر قعدة السياسيات ليكون مستشاره فى شئون الاعلام المرئى والمسموع والمقرى والاستاذ دلدول راجل متنور ومن أبناء القرية الذين يجيدون اللغات الاجنبية حيث عمل ترجمانا فى الهرم وسرح بجمل هناك منذ نعومة أظافره، كما عمل مدير عام البوفيهات بجريدة النبق والتحق لعدة أشهر بمحطة الاخبار العمومية بكفر طهرمس جيزة، وله كتابات عديدة فى شئون المال والأعمال والربط وفك الربط وغيرها من الأمور الهامة التى لا يفهم فيها إلا قلة قليلة من الناس


وقد اصطفاه الحاج من بين عشرات الترشيحات بسبب ما لمسه فخامة الحاج بنفسه من ارتفاع معدل الولاء فى دم الأستاذ دلدلول إلى الحد الذى يبدو معه عند لقائه بالحاج كفتاة عذراء وهو الأمر الذى يحمده الحاج فى تابعيه وهو معيار هام لضمان استمرار فكر الحاج وتوجيهاته وبلوغ العزبة هدفها العام وهو دخول لألفية وهدفها الخاص وهو التقدم نحو الجاموسراطية.


ومن المنتظر أن يقوم الاستاذ بهلول بشغل منصب المستشار اعتبار من لحظة توقيع الحاج على البروتوكول الثانى من معاهدة حظر الروايح النووية التى وافق عليها أغلب زعماء العزب المجاورة وسيتتم بمقتضاها التفتيش على زرايب العزبة لضمان عدم صدور هذه الروايح


وبلوج الحاج يسعده أن يهنئ الاستاذ دلدول على ثقة الحاج ويسعده كل السعادة أن يكون منبارا لهذه الشخصية العظيمة

هناك تعليقان (٢):

الحاج أبو جمال يقول...

ألله دانته دخلت على تقيل
صباحو ونونه
ماشى ياعم سفر

واحد زهقان يقول...

زين ما اخترت يابا الحاج