16 مايو 2007

الحاج حى .. الحاج حى

كتب بلبع الرغاى وملؤه السعادة والحبور
شهدت العزبة لحظات من البلبلة والارتباك عقب قيام مدونة أسد ومواقع أخرى بتداول خبر كاذب عن صحة الحاج زعيمنا، هذا وقد صرح مصدر أمنى رفيع المستوى لبولج الحاج صباح اليوم إن الدوار الأخضر قد فوجئ بتداول هذه الشائعة على المواقع والوكالات بعد نشرها علي موقع أسد ذلك الإرهابى الآبق، وبدأ المراسلون الأجانب، خاصة الفرنسيين، يستفسرون عن مدى صحتها، بناء على طلبات من حكومات بلادهم. وأضاف المصدر أن ما زاد من حالة الارتباك، ما تردد من أنباء عن أن جمال بيه، نجل الحاج، وأمين قعدة السياسيات قد غادر جمصه التى يقضى فيها شهر العسل قاطعا استمتاعه بعروسه دون أسباب وإذ فجأة، وبعدها طلبت بعض الوكالات الأجنبية من مراسليها الاستفسار عن حقيقة ما يتردد.
وقد جاءنا بيان تفصيلى عن كذب هذا الخبر وكونه مدسوسا ويستهدف استقرار العزبة العامرة الآمنة. هذا نصه
رددت بعض المواقع المشبوهة على شبكة الانترنت وبعض وكالات الانباء المغرضة شائعة مفادها أن الحاج قد تعرض لوعكة صحية مساء الأمس، وهو خبر عار تماما وبلبوصا من الصحة، وكذبه ظهور الحاج فى التليفزيون مستقبلا الحاج سيد الضمرانى عمدة هطوله المجاورة وقد بدا فى غاية الصحة والنشاط، كما أجرى الحاج زيارة تفقدية للوحدة الصحية رافقه خلالها عدد من كبار رجال العزبة يتقدمهم السيد عوضين الدهل كبير التمورجية، وقد شهد عدد من كبار رجال القرية بأنهم قد رافقو الحاج فى هذه الزيارة التفرقدية.
وأوضحت عدة مصادر أن دار العمودية فضلت فى الأول عدم نفي الشائعة بشكل مباشر، تاركين للناس تقدير حقيقتها من خلال التقرير المصور عن جولة الحاج التفرقدية واستقباله لكبار ضيوف العزبة، لكن المغرضون لم يهدأ لهم بال وقالوا أن اللقطات أرشيفية وليست حديثة، ومن هنا جاء البيان الذى تلاه حبقه العوطلى وجاءتنا صورة منه. وهو ما أجبر بعض المواقع والوكالات على سحب الشائعة فوراً.يذكر أن الحاج كان يسجل كلمته للشعب بمناسبة الذكري السادسة والعشرين تقريبا لجلوسه على عرش العمودية في التوقيت نفسه، الذي كانت فيه المواقع والوكالات تتداول الشائعة.

هناك تعليق واحد:

Amr Ahmed يقول...

يارب طولنا في عمره يارب

يااااااااااارب

محدش يضرب

انا بهزر

وبعدين انتومش شايفين الخفير اللي واقف

عاوزيني ادعي علي العمدة قدامه