25 مارس 2007

الحاج كمال الشتمونى صاغ الدستور كما يصاغ الذهب

كتب بلبع الرغاى

كان واجب علينا احقاقا للحق وردا للجميل أن نقول أن السيد كمال الشتمونى هو الذى قاد فريق الصياغة للدستور الجديد للعزبة وهو كما يعرف كافة أهل العزبة ومجاورينها فقيه قانونى لا يشق له غبار عمل ككاتب محامى فى عدة مكاتب كبرى للمحاماة فى مصر الشقيقة وله باع قانونى فى فض المنازعات بالطرق السلمية وغير السلمية ويجيب الحق من عين العفريت حتى ولو مش حق يجيبه برضه وهو مستشار مقرب للحاج ويثق فى قدراته الفذة التى طالما يحتاجها ومنها دوره البارز فى وضع دستورنا الجديد المستفتى عليه فله كل التحية والاعتراف بالجميل


والجدير بالذكر أن الحاج كمال يرأس مجالس العزبة المتخصصة وهو على استعداد للخدمة فى أى موقع يراه الحاج كوطنى غيور ومنافح صلب عن الحق ومنافح زهر عن الظلم تشير بعض التقارير إلى احتمال توليه مجلس الركش فى دورته القادمة بعد التعديلات وفض المجلس باللى فيه
والحاج كمال قاد فريق من خيرة أبناء الوطن نذكر منهم على ابو هلال وفتحى ابو شرور وزكريا ابو العزايم وعمل بجد واخلاص فى تعاون تام مع الرجل الكباره صفوان أبو شريف من مجلس الركش فى عزبة أبو جمال.


ليست هناك تعليقات: