27 مارس 2007

عزبة أبو جمال ..اختارت المستقبل


الجماهير رفضت "الوصاية".. وأيدت التعديلات الدستورية

الشعب استجاب لدعوة الحاج.. وشارك بإيجابية في الاستفتاء

: الاستقراع مر بسلام.. ولم تغلق أي لجنة

الإقبال فاق التوقعات..


اختار شعب عزبة أبو جمال بكل طوائفه وفئاته المستقبل.. وخرجت الملايين للاستفتاء علي التعديلات الدستورية استجابة لدعوة الحاج محمد حسني أبو جمال.. وشارك بايجابية في الاستفتاء وأعلنت الجماهير رفضها الوصايه والتناحة التى حاولت فئة ضالة فرضها.. وأيدت الأغلبية التعديلات الدستورية من أجل مستقبل أفضل لعزبتنا. أشاد المراسلون الأجانب بالتيسيرات التي وفرتها اجهزة الاعلام بقيادة بلبع الرغاى لتغطية الاستقراع بكل حياد وشفافية وديمقراطية.

وقد شهدت عملية الاسقتراع اقبالاً من المواطنين للتعبير عن آرائهم في التعديلات في مناخ اتسم بالحرية والديمقراطية وحيدة تامة من جانب الخفر الذين قاموا بحفظ النظام العام وجرت تحت اشراف قضائي من قرابة ألف من رجال القضاء والنيابة العامة والهيئات القضائية المختلفة. وبدأت الليلة الماضية عمليات فرزالأصوات التي تتم تحت اشراف قضائي تمهيداً لاعلان نتيجة الاستفتاء خلال ساعات بمعرفة اللجنة العليا للانتخابات برئاسة الستاذ جمال والحاج كمال

وقد ظلت طوال الليلة الماضية تتلقي النتائج أولاً بأول من مختلف اللجان العامة بمختلف المحافظات علي مستوي العزبة.

قال الحاج أحمد أبو الشرور كبير مجلس الركش ان ثلة المعارضين يعلمون جيدا ان "ألف باء" الديمقراطية هي المشاركة والمساهمة وان عدم المشاركة يساوي عدم الديمقراطية. وذكر شرور انه لو قرأ المعارضون مواد الدستور جيدا لعلموا انها لبنة قوية نحو مستقبل كبير وعليهم أن يمارسوا هذه الديمقراطية إنما المقاطعة الجوفاء فهي مرفوضة.

كان الحاج قد أدلي بصوته الانتخابي امام لجنة مدرسة العزبة الجديدة الثانوية كما ادلت السيدة الحاجة أم جمال وابنها الاستاذ جمال بأصواتهم أمام نفس اللجنة.

ليست هناك تعليقات: