11 يناير 2008

عيش وشكلاطه ياعزبة الآلاطه.. طب سبتم ايه للاكسلانصات

هالبت ماني مستلخبط ونافوخي مقلوب من ساعة المره المتلومه دي اللي اسمها خضرة مراتي ما قعدت تزن وتقوللي ما تجيبلي شاكالاطه ياحج، طب نوروني ياخوانا اني اجيبلها منين شكالاطه ده، والاسعار ف الطالع والدولارات اللي بضارب بيها ف البورصه مسحوبه، نعمل ايه بس ف نسوان اخر زمن، الله يرحمك ياحج ياكبير ويعمر دارك يا مصونه يا كبيره، مره قالتله عاوزه عنب الديب يا حج فراح لهفها قلم علي بوزها بلعها نص صف اسنانها، ومن يومها ما استجرتش تطلب حاجه لحد ما مات المرحوم رضي الله عنه.

صحيح الا بمناسبة الغلا والاسعار والكلام الفاضي اللي ماشي في العزبه ده
الاسعار لا لهلبت ولا حاجه ياعزبة ما يملاش عينها الا زكيبتين سباخ من زريبه يكون ساكنها حمار نتن وجوفه عفش. آني سألت الرشيدي ابن الرشيدي وزير التجاره بتاعي، حلف تلاتاشر الف يمين وستميت طلاق م الخواجايه الشقرا مراته انو طوابير العيش دي ملعوب عامله فينا الاوساخ ولاد ابو اسماعين اللي بيبيعو العيش المدعم علف للطيور، الله طيور، اني بسأله، رد وقاللي ماهي البلد لساها ياحج بتربي طيور، قلتله واني باتنفض مش اني قررت نقفل علي حكاية الطيور دي لما تعدي الانفلوسه
طلع اني البلد لا بتسمع الكلام ولا دياولو ومقضينها وقفه في طابور العيش عند طابونة مرزوق، البلد اللي كانت بتعجن وتخبز من خيرها بقي عندها طابونه وبطلت النسوان اللت والعجن وقاعدين قدام الطابونه، قلتله بيقولو ان الدقيق غلي وان محدش لاقي اللقمه

حلفلي متين يمين ان الملعوب ده من العالم الجعرات اللي كارهين حكمي والدليل ان الطوابير في العيش بس وبقية السلع متوافره ومافيش طابور واحد
رد مرزوق ابو محمد وقاله يارشيدي بيه انت مش فاضيلنا هو حد يا بيه معاه ملين احمر يشتري بيه جنس حاجه ولولا العيال عليا الطلاق ما كان حتي حد جب العيش وكنا عيشنا علي النفس وكلنا ورق الشجر زي بتوع المجاعات، شخطت فيه وقلتله ماتتلم يا مرزوق ده انته لساك لاهف فدان ارض بحاله قاللي ياحج ده صوت الشعب
قلتله احه يا شعب شعب مين يابو شعب اني اللي عملت الطابونه واني اللي هاقفل الطابونه كله يرجع بقي يخزن كيلتين القمح والدره ويطحن ويعجن ويخبز

فكرني الرشيدي ان احنا بعنا طابونة الحج وعملناها بوتيك البسه وسنتيانات قصدي لانيجلي زي ما بترطن المصونه
قلتله طب خلاص شوفلك حل في الطوابير
قاللي مفيش حل غير برفع الدعم وتحرير سعر رغيف العيش
قلتله اني دماغي وجعاني ومابفهمش كلامكم ده
اعملوا اللي تعملوه بقي وماتخوتونيش اني مشغول بشكلاطة المصونه لحسن سايقه التقل عليا ومش عارف اتلم عليها